Image Alt

احتباس البول عند القطط

احتباس البول عند القطط

احتباس البول عند القطط

تقيمك

هل تشعر أن قطك لم يتبول طوال اليوم أو يعاني أثناء التبول؟ نطلق على تلك الحالة احتباس البول عند القطط، وهو مرض شائع بين القطط الذكور، وقد يتسبب في مضاعفات خطيرة إن لم يُعالج كما نوضح في السطور القادمة.

ما هو احتباس البول عند القطط؟

احتباس البول هو مرض يصيب القطط الذكور جراء ضيق مجرى البول وطوله، ولا نعني بذلك أن القطط الذكور فقط هي المرشحة للإصابة، وإنما تقل إصابة القطط الإناث بهذه الحالة نتيجة لاختلاف البنية التشريحية لمجرى البول عن القطط الذكور.

عند إصابة القط باحتباس البول لا بد أن يذهب به صاحبه إلى عيادات بيطرية في مصر الجديدة، إذ ينبغي أن يفحصه الطبيب البيطري في الحال لكي يحصل على العلاج في أقرب وقت.

ما سبب الإصابة باحتباس البول عند القطط؟

يرجع سبب إصابة القطط باحتباس البول إلى ضيق مجرى البول، مما يؤدي إلى سهولة تعرضها للانسداد، ويصاحب ذلك حدوث أحد الأمور التالية:

  • تكوّن حصوات في الكلى انتقلت -فيما بعد- إلى مجرى البول مما أدى إلى منع مرور البول.
  • الإصابة بمرض ما في المثانة أو مجرى البول أدى إلى تشنج المجرى وتورمه، ومن ثَمَ انسداده.
  • تجمع البروتين والأملاح وبقايا الخلايا الميتة في المثانة مما يؤدي إلى انسداد مجرى البول.

كيف تظهر اعراض احتباس البول عند القطط؟

نتيجة للأسباب السابقة تبدأ اعراض احتباس البول عند القطط في الظهور، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

 

  • المحاولة المستمرة للتبول دون أي نتيجة.
  • عدم الراحة عند محاولة التبول بقوة.
  • القيء في بعض الأحيان.
  • نزول قطرات من البول أحيانًا، مع ملاحظة تغير في درجة صفاء البول، إذ يصبح أقل نقاوة.
  • الأنين المستمر جراء الألم الشديد.  
  • التوقف عن تناول الطعام.
  • الخمول.

مضاعفات احتباس البول عند القطط

إنّ لاحظ صاحب الحيوان انخفاض عدد مرات التبول أو عدم تبول القط نهائيًا لعدة أيام، فمن الضروري أن يتوجه به إلى الطبيب البيطري حتى يفحصه ويصف له العلاج المناسب.

إذا أهمل صاحب الحيوان قطه فقد تتدهور حالته ويصاب بالفشل الكلوي الحاد، ويصبح معرضًا لفقدان حياته والموت خلال أيامٍ قليلة.

لهذا من الضروري أن يولي صاحب الحيوان أهمية كبيرة لمشكلة عدم التبول، ويتوجه بالقط إلى العيادة البيطرية لتشخيصه والحصول على علاج مناسب قبل أن يتفاقم الوضع ويتدهور.

كيف يشخص احتباس البول؟

يساهم التشخيص كثيرًا في علاج احتباس البول عند القطط، فمن خلاله يتعرف الطبيب على السبب الذي أدى إلى الإصابة بهذا المرض ويحاول التعامل معه والتخلص منه.

يعتمد التشخيص على خطوتين هامتين، هما:

الخطوة الأولى: الفحص الجسدي

يجري الطبيب البيطري فحصًا لجسم الحيوان الأليف على النحو التالي:

  • قياس درجة حرارة الحيوان.
  • فحص لون أغشية الجسم المختلفة، مثل الأنف والفم.
  • سماع ضربات القلب وصوت الرئتين بالسماعة الطبية.
  • فحص البطن، وتحديدًا موضع وجود المثانة للتأكد من تراكم البول بداخلها.

تتغير درجة حرارة الحيوان ولون أغشية جسمه عندما يصاب باحتباس البول، كما يلاحظ الطبيب انخفاضًا في عدد ضربات القلب وزيادة معدل التنفس، ويحدث كل ذلك بسبب تراكم البول في المثانة وبقائه في الجسم لفترة طويلة، مما يؤدي إلى انتشار المواد السامة في الجسم.

إن استطاع الطبيب الحصول على عينة بول من الحيوان أجرى تحليلًا لها عبر قياس نسبة الحموضة ومعدل العناصر الغذائية المختلفة الموجودة فيها، والتي يعتبر أهمها عنصر الكالسيوم، إذ يعتبر المسؤول عن تكوين الحصوات.

الخطوة الثانية: التصوير بالأشعة أو الموجات فوق الصوتية

بعد إجراء الفحص السريري ينتقل الطبيب إلى تصوير المثانة لمحاولة معرفة سبب احتباس البول، هل هو ناتج عن حصوة أم التهاب أم غير ذلك.

يستعمل الطبيب البيطري الموجات فوق الصوتية (السونار) أو الأشعة السينية -إن توفرت- لرؤية المثانة جيدًا، وبعدما يتحقق الطبيب من سبب احتباس البول يبدأ في تحديد خطة العلاج المناسبة.

بعد الانتهاء من كلتا الخطوتين يحاول الطبيب التخلص من سبب احتباس البول، ومن هنا تبدأ أولى خطوات العلاج.

طريقة العلاج

بعد التشخيص يأتي العلاج.. يعتمد علاج احتباس البول عند القطط على تنفيذ الخطوات التالية:

  • حقن القط بمخدر أو مهدئ حتى يهدأ ألمه ويتسنى للطبيب علاجه جيدًا.
  • عمل مساج لمجرى البول.
  • تفريغ المثانة من البول عبر استعمال سرنجة فارغة يتم إدخالها من خارج الجسم.
  • استعمال القسطرة البولية المخصصة للقطط لمنع الإصابة بالانسداد مجددًا، وعادةُ ما تُتْرك تلك القسطرة عدة أيام حسب حالة القط.
  • تعويض العناصر الغذائية المفقودة والجفاف عبر حقن الحيوان الأليف بمحلول ملحي مغذٍ.
  • وصف بعض الأدوية للحيوان الأليف، مثل الأدوية التي تقلل من تشنجات المثانة والأدوية المضادة للالتهابات.

بجانب الخطوات السابقة، يستعمل الطبيب البيطري بعض الأدوية لتحسين وضع الكلى التي تضررت بعد احتباس البول في المثانة لفترة طويلة.

هل هناك وسيلة للوقاية من احتباس البول؟

بعد تلقي العلاج ينبغي أن يحرص صاحب الحيوان على حماية حيوانه الأليف من الإصابة باحتباس البول مجددًا، لهذا يجدر به اتباع النصائح التالية:

  • تغيير نوعية الطعام التي يتناولها الحيوان الأليف والتأكد من عدم احتوائها على نسبة أملاح عالية. 
  • اقتناء أطعمة الحيوانات المخصصة للحالات المصابة بأمراض الجهاز البولي (Dry Food).
  • الحرص على تقديم الماء للحيوان بصورة كبيرة لمنع الحصوة من التوجه إلى مجرى البول مرة أخرى.

من الجدير بالذكر أنه بمجرد إصابة القط باحتباس البول يصبح معرضًا للإصابة به مجددًا، لهذا من الضروري اتباع تعليمات الوقاية جيدًا.

كنصيحة أخيرة.. احرص على التواصل مع الطبيب البيطري وعيادات Three Vets باستمرار حينما يصاب حيوانك الأليف باحتباس البول واتبع التعليمات الموصوفة لك بحذافيرها إلى أن يُشفى القط تمامًا من المرض، وتذكّر إن صحة حيوانك الأليف هي مسؤوليتك، وأن إهمالك له قد يعرّضه حياته للخطر، أو يصعّب خيارات العلاج المتاحة.

اضف تعليقك

موقعنا
Follow us on Social media