Image Alt

عملية تعقيم القطط الذكور

عملية تعقيم القطط الذكور

عملية تعقيم القطط الذكور

عادة ما يواجه هواة تربية القطط مشكلة كبيرة مع قططهم الذكور عند بلوغهم سن السبعة أو الثمانية أشهر، حيث يتحول القط فجأة عن سلوكه الوديع اللطيف، وعن رغبته في اللعب مع صاحبه؛ إلى سلوك آخر شديد الهجومية والعدوانية والإزعاج، بالمواء المستمر بصوت مرتفع، والهروب المتكرر من المنزل، والتبول والتبرز في غير المناطق المخصصة لذلك، والعض أو الخدش للأشخاص والأشياء دون سبب، وحك الأعضاء التناسلية بأي جسم قائم بجانبه باستمرار، سواء كان هذا الجسم قدمًا بشرية أو كان قوائم الكراسي والطاولات، أو غير ذلك.. وتعد هذه السلوكيات هي الطريقة التي يعبر بها القط عن نضوجه جنسيًا، وعن رغبته العاجلة في الزواج!
وهنا يصبح المربي أمام حل من ثلاثة: إما البحث عن قطة أنثى جاهزة للتزاوج مع قطه الذكر، على أن يكون مستعدًا لتحمل تبِعات هذا الحل، واستضافة المزيد من القطط في منزله.. وإما تسريب القط أو نقله إلى منزل مُرَبٍّ آخر أو إلى دار رعاية للحيوانات الأليفة (شلتر).. وإما اللجوء إلى الحل الأفضل والأنسب، والذي يمكنه من الاحتفاظ بقطه، دون الاضطرار إلى تحمل أي تبعات أو مسؤوليات إضافية، وهو: إجراء عملية تعقيم القطط الذكور بالتعبير الطبي، أو عملية اخصاء القط الذكر بالتعبير الدارج، والتي هي موضوع هذا المقال.

ما هي عملية تعقيم القطط الذكور ؟ وما هو الهدف من إجرائها؟

عملية تعقيم القطط الذكور هي عملية اخصاء القط الذكر أو استئصال الخصيتين جراحيًا للقط الذكر، وذلك بهدف استعادة التوازن الهرموني للقط، والحد من إفراز هرمون التستستيرون وبعض الهرمونات الجنسية الأخرى المسببة للسلوك العدواني عند القطط بعد مرحلة البلوغ والنضج الجنسي، وتقابلها عند إناث القطط: عملية تعقيم القطط الاناث ، التي يتم فيها استئصال المبيضين والرحم من القطة الأنثى، لنفس الغرض، وهو التخلص من هرمون الإستروجين والهرمونات الجنسية الأخرى المسببة للسلوك العدائي أو المزعج.

ما هي فوائد العملية؟

لعملية تعقيم القطط الذكور أو اخصاء القط الذكر العديد من الفوائد، بعضها فوائد سلوكية، وبعضها فوائد طبية، وغير ذلك، نذكر أهمها فيما يلي:

  • استعادة التوازن الهرموني، وتحسين الحالة المزاجية للقط.
  • القضاء على السلوك العدائي أو الهجومي للقط.
  • الحفاظ على القط من بعض الأمراض، مثل: التقرحات، والاحتقان، وسرطان البروستاتا.
  • القدرة على الإبقاء على القط تحت رعايتك، والاحتفاظ به، وعدم الاضطرار إلى التخلص منه أو تسريبه.
  • حماية القط من الهروب إلى الشارع، ومواجهة حياة صعبة وقاسية لم يتعود عليها، فيتعرض للأذى.
  • الحفاظ على نظافة المنزل.

ما هي الخيارات الأخرى المتاحة أمام المربي إذا لم يرغب في إجراء العملية للقط؟

إذا لم يكن المربي يرغب في اخصاء القط الذكر جراحيًا؛ فإن الخيارات المتاحة أمامه ستكون كالتالي:

  • تسريب القط إلى دار رعاية (شلتر) أو إلى منزل آخر للتبني، وهو خيار صعب عاطفيًا على الكثيرين.
  • منح القط أو بيعه لأحد تجار الحيوانات الأليفة، وهو خيار صعب أيضًا وغير مقبول عند البعض.
  • تسريب القط إلى الشارع، وهو خيار يعرض حياة القط للخطر، لأنه يواجه صعوبات كبيرة في التأقلم مع حياة الشارع القاسية.
  • تزويج القط وتلبية حاجته الجنسية، وهو خيار غير مناسب إذا ما كان المربي لا يرغب في زيادة عدد القطط بالمنزل،
    ولا يرغب في تكرار القط الإعلان عن رغبته الجنسية بالطرق العدوانية المذكورة سابقًا.

ما هو التوقيت الأنسب لإجراء عملية تعقيم القطط الذكور ؟

يفضل تعقيم القطط الذكور قبل وصولهم إلى سن النضوج الجنسي، لتفادي ظهور السلوك العدائي من الأساس، وذلك ببلوغ القط سن الثلاثة أشهر، إلى سن الستة أو السبعة أشهر، لأن القط يبدأ في طلب الزواج عادة بعد بلوغ سن الثمانية أو التسعة أشهر، ويفضل تجنب تعقيم القطط الذكور في أثناء فترة الرغبة في التزاوج، وذلك لأن إجراء العملية في هذه الفترة يكون أشد تعقيدًا وصعوبة.

لماذا تختلف تكلفة تعقيم القطط الذكور عن تكلفة العملية نفسها للقطط الإناث؟

يتساءل البعض عن السبب في اختلاف تكلفة عملية تعقيم القطط باختلاف جنس القط، فعادة ما تكون تكلفة إجراء العملية للقطط الإناث أعلى نسبيًا من تكلفة إجراء العملية نفسها للقططة الذكور، ويرجع ذلك إلى أن تعقيم القطط الذكور يتم من خلال عملية سطحية لا تحتاج إلى فتح غائر داخل الجسم، وذلك لأن وضع الخصيتين للقط الذكر المتدلي خارج الجسم لا يؤدي إلى وجود أي صعوبة أو تعقيد عند الاستئصال، وتتم العملية بأكملها غالبًا في مدة لا تتجاوز ربع الساعة أو أكثر من ذلك بقليل، بعكس استئصال الرحم أو المبايض من القطة الأنثى.. لكن، على كل حال: تعتبر تكلفة العملية منخفضة سواء للقطط الذكور أو الإناث إذا ما قورنت بتكلفة رعاية وتربية القطط الوليدة إذا لجأ المربي إلى حل تزويج القط والاحتفاظ بالقطط الوليدة وتربيتها.

لماذا يتخوف بعض المربين من عملية التعقيم؟

يتخوف بعض المربين من تعقيم القطط الذكور لعدة أسباب، من أهمها:

  • تصور أن إجراء العملية يؤثر سلبًا على الحالة النفسية للقط، وفي الحقيقة ينتج هذا التصور من قياس خاطئ على البشر،
    فالقطط لا تتأثر شخصيتها أو حالتها النفسية بحياتها الجنسية كما هو الحال عند البشر.
  • اعتقاد أن العملية فيها تعذيب للقط أو إيذاء له، وهو اعتقاد خاطئ أيضًا، لأن العملية تتم تحت تأثير التخدير الكلي، ولا يشعر القط معها بأي ألم أو أذى أو ضرر.
  • التخوف من الحرمة الدينية لإجراء العملية.

هل هناك سلبيات أو مضاعفات صحية أو سلوكية للعملية؟

إذا أجريت العملية عند جراح بيطري مختص ومن ذوي الخبرة والكفاءة؛ فلا داعي للتخوف بشأن ظهور أي مضاعفات صحية للعملية، لكن قد يستدعي إجراء العملية متابعة التغذية للقط بعد العملية وضبط كميات الطعام التي يتناولها، لأن زيادة وزن القط بعد العملية تعد النقطة السلبية الأشهر للعملية، والأكثر احتمالًا للحدوث بعدها.

بعد إجراء العملية:

بعد إجراء العملية، يعود القط الذكر معك إلى المنزل في اليوم نفسه عادةً، دون حاجة إلى المبيت في العيادة أو المركز الطبي البيطري، أما القطط الإناث فقد تضطر إلى تركها للمبيت في العيادة البيطرية أو المركز البيطري لليلة واحدة لتبقى تحت الملاحظة للحصول على الرعاية الطبية اللازمة ولرصد أي مضاعفات محتملة والتعامل معها.
يفضل الصبر على إطعام القط بعد العملية لمدة لا تقل عن 12 ساعة، وذلك لأن اللسان والحنجرة من آخر الأعضاء التي يزول منها تأثير التخدير، وبالتالي فإن إطعام القط قبل زوال أثر المخدر تمامًا قد يؤدي إلى الاختناق والوفاة أيضًا في بعض الأحيان.
يفضل كذلك وضع طوق أو قمع الحماية حول رقبة القط لمدة تتراوح بين خمسة أيام وثمانية أيام بعد العملية، لمنع عبث القط بالجرح من خلال اللعق باللسان، لكن هذا يحدث بدرجة أكبر مع القطط الإناث.
إذا كنت تبحث عن عيادات بيطرية في مصر الجديدة تأتمنها على سلامة قطك وصحته؛ لن تجد أفضل من عيادة “The Three vets”، التي تضمن لك حصول حيوانك الأليف على أفضل مستوى رعاية صحية ممكن، وبأفضل الأسعار الممكنة أيضًا في مجال الرعاية البيطرية في مصر.

تواصل مع أطباء ثري فيتس

 للمزيد من المعلومات عن خدماتنا واسعارها
او نصائح التعامل مع اليفك وتقديم الرعاية الطبية 

اضف تعليقك

موقعنا
Follow us on Social media