Image Alt

كيفية تنظيف القطط من البراغيث

تنظيف القطط من البراغيث

كيفية تنظيف القطط من البراغيث

البراغيث هي حشرات أو طفيليات خارجية، تستوطن الجلد، وتختبئ في الفرو أو الشعر الكثيف عند القطط أو الحيوانات الأليفة الأخرى ذات الشعر الكثيف، وتتغذى على دماء القط الذي تسكنه، متسببة في تهيج الجلد وإصابته بالالتهابات، وقد تتسبب كذلك في نقل العديد من الأمراض الفيروسية إلى القط،
وقلَّما تجد مربيًا للقط لم يعاني من هذه المشكلة مع قِطِّه، وخصوصًا إذا كان ممن يصطحبون القط كثيرًا خارج المنزل،
لذا نخصص هذا المقال للحديث عن هذه المشكلة وأسبابها وأعراضها، وعن كيفية تنظيف القطط عمومًا وكيفية تنظيف القطط من البراغيث خصوصًا.

كيف تتم عملية تنظيف القطط من البراغيث ؟

تعتمد  تنظيف القطط من الحشرات والبراغيث على شقين كما ذكرنا، هما: تنظيف القط نفسه، وتنظيف المحيط أو مكان المعيشة،
وفيما يلي نذكر بعض إجراءات التنظيف الخاصة بالقط نفسه:

  • استخدام مسحوق (بودرة) مكافحة البراغيث، أو رشاش (اسبراي) مكافحة البراغيث بشكل سطحي على الجلد.
  • تغسيل أو تحميم القط باستخدام المنظفات (الشامبو) المضادة للحشرات والبراغيث.
  • وضع الطوق العلاجي حول رقبة القط لفترة محددة، وهو طوق مزود بمواد قاتلة للبراغيث.
  • استخدام الأمبولات الدوائية لعلاج البراغيث، والتي يتم تفريغها عند مؤخرة رأس القط على الجلد مباشرة.

ويمكن أيضًا تنظيف القطط من البراغيث باستخادم الطرق التقليدية، بتمشيط القط وإزالة البراغيث يدويًا، لكنها طريقة غير عملية.
وقد تحتاج لتكرار عملية العلاج عدة مرات لضمان القضاء أيضًا على بيض البراغيث، ومنع عودة الإصابة مجددًا، وقد تحتاج أيضًا إلى وضع طوق الحماية حول رأس القط عند استخدام العلاج السطحي على الجلد، وذلك لحماية القط من الإصابة بالتسمم عند قيامه بلعق جلده أو تنظيف نفسه بلسانه.

ما هي أسباب إصابة القطط بالبراغيث؟

تقضي البراغيث أغلب مراحل دورة حياتها خارج جسم القط أو العائل الذي تتطفل عليه، أي أن مرحلة إصابة القط أو استيطان البراغيث لجلده تعتبر أقصر وأصغر مراحل دورة حياة البرغوث، وبناءً على هذا نجد أن أغلب أسباب إصابة القط بالبراغيث هي أسباب خارجية تمامًا، ولا تتعلق بالقط نفسه بقدر ما تتعلق بصلاحية البيئة المحيطة لإيواء البراغيث ودعم تكاثرها وانتشارها، لذلك نجد أن عملية تنظيف القطط من البراغيث هي عملية مزدوجة: تنظيف القط من ناحية، وتنظيف المنزل والمحيط من ناحية أخرى.. وبالإضافة إلى عدم نظافة البيئة المحيطة، قد تنتقل البراغيث إلى القطط أيضًا من مخالطة القطط الأخرى المصابة، لذلك يُنصح دائمًا بعدم السماح للقط بمخالطة القطط الغريبة دون الاطمئنان لنظافتها كليًا من البراغيث وسلامته من الأمراض الأخرى المعدية.

ما هي علامات إصابة القط بالبراغيث؟

قبل الحديث عن كيفية تنظيف القطط من الحشرات والبراغيث، نستعرض أولًا بعض العلامات التي يمكن ملاحظتها عند تعرض القطط للإصابة، وهي:

  • ملاحظة وجود البراغيث نفسها على جسم القط، وتختلف عن القراد في أن حجمها أصغر غالبًا،
    ولونها بني داكن مائل إلى السواد، كما أنها تقفز على الجلد، على عكس حشرة القلد التي تظل متشبثة بالجلد وملتصقة به.
  • ملاحظة وجود مادة سوداء تشبه الرماد أو المساحيق السوداء على جلد القط،
    وهي مخلفات البراغيث من عملية الإخراج أو التبرز.
  • ملاحظة وجود براغيث في بيت القط أو مكان معيشته أو حول طبق الطعام الخاص به، أو صندوق الإخراج.
  • ملاحظة قيام القط بحك جلده باستمرار طوال الوقت.
  • ملاحظة وجود بثور أو ندوب حمراء على جلد القط.

كيف تعتني بنظافة قطك لحمايته من الحشرات ومن الأمراض؟

لوقاية القط من الإصابة بالحشرات والأمراض، يوصي الأطباء في عيادات The three vets، أفضل عيادات بيطرية في مصر الجديدة ، بالتزام المربين بإجراءات العناية الشاملة بنظافة القط، بدلًا من الاقتصار على عملية التحميم أو التغسيل الأسبوعي أو الشهري فقط، ومن أهم هذه الإجراءات:

  • الاهتمام بعملية تنظيف اسنان القطط منزليًا.
  • الاهتمام بتعريض جلد القط للشمس بصورة متكررة.
  • تجفيف القط بعد عملية الاستحمام وعدم ترك جسمه رطبًا.
  • تطهير وعاء الإخراج (الليتر بوكس) وتعريضه هو أيضًا للشمس بصورة مستمرة.
  • الاهتمام بغسل وتنظيف آنية الطعام باستمرار.
  • الاهتمام بتنظيف أذن القط باستمرار.
  • الاهتمام بتنظيف المنطقة المحيطة بالأعضاء التناسلية، وإزالة أي أوساخ عالقة بها.

وغير ذلك من الإجراءات التي يمكنك التعرف عليها وعلى كيفية القيام بها من خلال زيارة المركز أو العيادة البيطرية وسؤال الأطباء المتخصصين بها.

تواصل مع أطباء ثري فيتس

للمزيد من المعلومات عن خدماتنا واسعارها
او نصائح التعامل مع اليفك وتقديم الرعاية الطبية

اضف تعليقك

موقعنا
Follow us on Social media